وفاة هنري كيسنجر الدبلوماسي الأميركي عن 100 عام.. محطات في سيرته

القيامة - توفي، أمس الأربعاء، وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر، عن عمر ناهز الـ100 عام. وشغل كيسنجر منصب كبير الدبلوماسيين الأمريكيين ومستشار الأمن القومي خلال إدارتي نيكسون وفورد.

وفاة هنري كيسنجر الدبلوماسي الأميركي عن 100 عام.. محطات في سيرته

ولد هاينز ألفريد كيسنجر، في عائلة يهودية من الطبقة المتوسطة في بافاريا في 27 مايو 1923. وغادرت أسرته فيما بعد هربا من الاضطهاد النازي، لتنضم إلى الجالية اليهودية الألمانية في نيويورك في عام 1938.

أصبح هنري مواطنا أمريكيا في عام 1943، واستمر في الخدمة لمدة ثلاث سنوات في الجيش الأمريكي، وبعد ذلك التحق بالاستخبارات.

وكلف بإدارة فريق لمطاردة ضباط الجستابو السابقين وهو شاب في الـ23 من عمره، ومنح سلطة مطلقة لاعتقال واحتجاز المشتبه بهم.

وبعد عودته إلى الولايات المتحدة، شرع في دراسة العلوم السياسية في جامعة هارفارد. وبعد حصوله على درجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، تولى تدريس العلاقات الدولية في الجامعة نفسها.

وفي عام 1957 نشر كتابا بعنوان "الحرب النووية والسياسة الخارجية"، وأصبح كيسنجر مساعدا لحاكم نيويورك والمرشح الرئاسي نيلسون روكفلر. وفي عام 1969 عينه الرئيس نيكسون مستشارا للأمن القومي، وهو المنصب الذي منحه نفوذا هائلا على السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وشهدت السنوات الثماني التي قضاها مستشارا للأمن القومي ووزيرا للخارجية بين عامي 1969 و1977، إنهاء الولايات المتحدة مشاركتها في حرب فيتنام، وفتح العلاقات مع الصين، ووقف الأعمال العدائية في حرب أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973 في الشرق الأوسط، بين مصر وسوريا من جهة وإسرائيل من جهة أخرى. وكان هذا الجهد هو الذي أوجد فكرة الدبلوماسية المكوكية برمتها.

وفي عام 1973، حصل على جائزة نوبل للسلام مع لو دوك ثو من فيتنام الشمالية، الذي رفض قبولها.

وبينما ترك كيسنجر الخدمة الحكومية في عام 1977، استمر مشاركا بالتعليق على الشؤون العامة. وسعى عشرات من رؤساء الولايات المتحدة للحصول على مشورته.

وحتى بعد أن بلغ المائة من عمره، استمر كيسنجر نشطا في حياته، ومن ذلك زيارة مفاجئة في تموز الماضي إلى بكين للقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ، حيث كرم هناك على الرغم من فتور العلاقات بين الصين والولايات المتحدة.

وتزوج كيسنجر مرتين، وله ابن وابنة هما إليزابيث وديفيد وخمسة أحفاد.