مشاركة واسعة في احتفال أحد التطويبات في دير وكنيسة جبل التطويبات

القيامة - لم يمنع الجو الماطر وصغر حجم الكنيسة، جمهور المؤمنين من التجمع وحضور القداس الاحتفالي بمناسبة عيد التطويبات في يوم الأحد المبارك الواقع في 4/2/2024، قادمين من مختلف رعايا الشمال، للصلاة والتضرع طالبين من السيد المسيح الذي علّم على هذا الجبل، أن يمنح بلادنا السلام والاستقرار.

مشاركة واسعة في احتفال أحد التطويبات في دير وكنيسة جبل التطويبات

وترأس غبطة الكاردينال بيير باتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، القداس الإلهي السنوي في كنيسة التطويبات التابع لراهبات الفرنسيسكان، بمشاركة المطران يوسف متى، متروبوليت عكا وحيفا والناصرة وسائر الجليل للروم الملكيين الكاثوليك والمطران موسى الحاج، رئيس أساقفة أبرشية حيفا والأراضي المقدسة للموارنة والمطران بولس ماركوتسو والمطران بيوتر بريزبورك، المطران المساعد في بولندا ولفيف من الكهنة وطلاب إكليريكية أم الفادي. 

في عظته شدد غبطة الكاردينال على قوة التطويبات ومدى تأثيرها في حياتنا، مشيراً إلى أن إنسان اليوم يبحث فقط عن الانتصار بشتى الطرق والوسائل، بينما تعلمنا التطويبات، التي تعتبر مرجعية أساسية في حياة كل إنسان مسيحي، بضرورة البحث عن السلام بطرق مختلفة كالحوار والتفاهم. وأشار أيضاً أنه لا بد أن تكون مواقفنا في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها مبنية على ما جاء في التطويبات، فتكون كل قرارتنا وأفكارنا بحسب ما جاء في تعاليم سيدنا يسوع المسيح.