الجريمة تطال مهندس مجلس الجديدة – المكر المحلي أدهم حمود والمجلس يُغلق أبوابه حدادا واحتجاجا

القيامة - استفاقت قرية الجديدة – المكر صباح اليوم الثلاثاء 6 شباط الجاري، على طلقات رصاص غادرة طالت المهندس أدهم حمود، مهندس مجلس الجديدة – المكر المحلي (40 عاما) وهو يؤدي واجبه في خدمة المواطنين.

الجريمة تطال مهندس مجلس الجديدة – المكر المحلي أدهم حمود والمجلس يُغلق أبوابه حدادا واحتجاجا

وجاء في بيان اولي من مركز حيان الطبي، ان "طواقم حيان للعلاج المكثف قدّمت العلاج لمصاب من الجديدة المكر اثر اصابته بجراح حرجة من اطلاق نار. وتم نقله لغرفة العلاج المكثف للمركز الطبي للجليل في نهاريا".

وافاد بيان للشرطة بان "عناصر الشرطة من محطة الجليل الغربي فتحوا تحقيقا صباح اليوم بعد تلقي بلاغ على البدالة 100 حول حادث إطلاق نار على رجل في القرية. وتم نقل المصاب الذي اصيب بجراح حرجة الى المستشفى وسط اجراء عمليات انعاش، وهناك تم اقرار وفاته بعد فشل عمليات الإنعاش". وأضافت الشرطة انها "تجري أعمال بحث وتمشيط في محاولة للوصول الى مرتكبي الجريمة وفحص الخلفية والملابسات".

وفور إقرار وفاة المهندس حمود، قررت إدارة المجلس المحلي الجديدة - المكر اغلاق المجلس واعلان الحداد لثلاثة أيام، ودعت الفعاليات المحلية والشخصيات إلى اجتماع طاريء يعقد في المجلس عصر اليوم، للتباحث في الجريمة وانعكاساتها وما يتوجب على البلدة اتخاذه من إجراءات.

هذا وصرح القائم بأعمال رئيس مجلس الجديدة – المكر، عبيد عبيد لوسائل اعلام عن مزايا المغدور المهندس أدهم حمود فقال: لقد تميز أدهم بآدابه وأخلاقه الحسنة وتفانيه بالعمل واخلاصه لأهل بلده ومجتمعه وايمانه القوي، فخسارته ليست لأهل القرية فقط بل للمجتمع العربي". ونفى عبيد ومن خلال وعرفته الوثيقة بالمغدور وجود أي تهديد مسبق تعرض له المهندس أدهم. هذا وتسود القرية أجواء من الحزن والغضب على استمرار الجريمة وعدم وجود أي حل أو معالجة جدية للتصدي لهذه الآفة النكراء.

 عبيد عبيد وأدهم حمود