أمسية تكريميّة للشّاعر وهيب نديم وهبة والكاتب الإعلامي نايف خوري في نادي حيفا الثّقافيّ

القيامة – أقام نادي حيفا الثّقافيّ أمسية تكريميّة للشّاعر وهيب نديم وهبة، والكاتب الإعلامي نايف خوري، مساء أمس الخميس (25.01.2024)، تمّ فيها إشهار كتاب "سيأتي الضّياء" للكاتبين، في قاعة كنيسة يوحنّا المعمدان الأرثوذكسيّة، وبرعاية المجلس الملّي الأرثوذكسيّ الوطنيّ في حيفا.

أمسية تكريميّة للشّاعر وهيب نديم وهبة والكاتب الإعلامي نايف خوري في نادي حيفا الثّقافيّ

افتتح الأمسيّة مدير النّادي الأستاذ فؤاد مفيد نقّارة، مرحّبا بالحضور وبالضّيوف على المنصّة، وقدّم شكره للمجلس الملّي الأرثوذكسيّ الوطنيّ على رعايته أمسيات النّادي، هنأ بعدها المحتفى بهما على إصدارهما الجديد، وتمنى لهما له دوام العطاء والتألّق.

تولّى الإدارة والتّقديم الشّاعر فهيم أبو ركن، عضو أمانة "الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين – الكرمل 48"، فقدّم الضّيوف وسيرتهم الأدبيّة، وتحدّث عن كتاب “سيأتي الضّياء” الذي صدر عن دار الحديث للإعلام والطّباعة والنشر بإدارته.

في باب المشاركات قدّمت المحاضرة لبابة صبري مداخلة جاء فيها: إنّ السّرد النثريّ في نصوص الكتاب، هو أثر مرجعيّ لواقع اجتماعيّ معيش، يتزامن مع دلالاته، وينتج معانيه، وهو مرهون بسرد حقيقيّ مُناط بالفنيّة.

تلاها الأستاذ فتحي فوراني، عضو أمانة "الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين – الكرمل 48"، فتحدّث عن أدب الرّسائل بشكل عام ثمّ قال: نحن أمام عمل متفرّد، له نكهة مميّزة، نكهة أدب الرّسائل، تحت سماء واحدة يلتقي الأديب مع الشّاعر، فيبدعان دنيا حافلة بمواضيع شتّى يسودها التّآخي والمحبّة.

شارك بعده المحامي د. مازن البابا من شفاعمرو، بمداخلة تحدّث فيها عن النّواحي الرّوحية والفلسفيّة التي تضمّنها الكتاب، مُسلّطا الضّوء على الأفكار العميقة المطروحة فيه.

هذا وقد قدّم كلّ من سيادة المطران يوسف متى، وفضيلة الشّيخ القاضي إحسان الحلبي كلمة خاصّة باركا فيها للمحتفى بهما.

في الختام، تمّ تقديم الدّرع التّكريميّ للمحتفى بهما. وبدورهما قدّما شكرهما لإدارة النّادي وللحضور، عبّرا عن امتنانهما لهذا التّكريم، وأشادا بدور نادي حيفا الثّقافيّ في خدمة المجتمع وتقديره للكفاءات الإبداعيّة.