‘أعظم حب‘ أمسية ميلادية لجوقة أنجلو في حلب تضامناً مع أطفال فلسطين

الكاتب : أوهانيس شهريان – حلب - سانا

أحيت جوقة "أنجلو" التابعة لمطرانية الأرمن الكاثوليك في حلب في سوريا، أمسية ميلادية حملت عنوان "أعظم حب"، في كنيسة القديسة بربارة بقيادة كابي شابو والمرنمة رانيا شيخ عويس.

‘أعظم حب‘ أمسية ميلادية لجوقة أنجلو في حلب تضامناً مع أطفال فلسطين

ومن خلال تراتيل معروفة وأخرى خاصة، خلقت الجوقة جواً من التأمل وسط رسائل للسلام، أطلقها أعضاء الجوقة تضامناً مع أطفال فلسطين وأهاليهم في ظل المعاناة التي تعصف بهم.

وبين رئيس أساقفة حلب وتوابعها للأرمن الكاثوليك، المطران بطرس مراياتي في تصريح لمراسل سانا أن "الأمسية تمثل صرخة من أفواه الأطفال انطلاقاً من رسالة الميلاد “المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة” بتراتيل تدعو للسلام في العالم ومشاركة وجدانية من أهالي حلب مع أطفال غزة، في ظل ما يتعرضون له من إبادة وظلمات وصلاة رحمة على أرواح الشهداء الذين يرتقون يومياً في سبيل أراضيهم التاريخية."

ولفت المايسترو كابي شابو إلى أن "جوقات حلب ترتل في الميلاد هذا العام بصوت واحد للسلام المصحوب مع الفرح"، مبيناً أن جوقة أنجلو المتضمنة لفئات عمرية متعددة من الأعضاء تسعى أيضاً إلى تجذير أسس الموسيقا الشرقية الأصيلة داخل الأطفال والكبار.

وتحدثت المرنمة رانيا شيخ عويس، عن رسالة أطفال الجوقة التضامنية مع كل طفل يبحث عن حقوقه في العيش بالسلام والكرامة بوطنه، ولا سيما في ظل ما يتعرض له أطفال غزة.

وعبر عدد من المشاركين عن فرحتهم في الأمسية برفع الصلوات المرنمة، كدعوة صادقة تصل من حلب إلى الأراضي المقدسة في فلسطين مهد السيد المسيح وتوحد الأطفال في رسالة إنسانية للعالم أجمع.