الأرشمندريت إميل شوفاني ينتقل إلى الأخدار السماوية

القيامة - نعى سيادة المطران يوسف متى، مطران أبرشية الروم الكاثوليك ورعية الروم الكاثوليك في الناصرة وإدارة المدرسة الإكليريكية (المطران) في الناصرة وآل شوفاني في البلاد والخارج، صباح اليوم الأحد الموافق 18 كانون الثاني 2024، قدس الأرشمندريت إميل شوفاني، الذي خدم لعقود من الزمن في الناصرة.

الأرشمندريت إميل شوفاني ينتقل إلى الأخدار السماوية

وستقام صلاة الجنازة عن روحه في الساعة الثانية بعد ظهر الغد (الاثنين) في كنيسة الروم الكاثوليك المحاذية لاكليريكية القديس يوسف ("مدرسة المطران") في الناصرة. وتقبل التعازي يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة الرابعة حتى التاسعة مساء، في قاعة كنيسة الموارنة الجديدة في الناصرة.

وكان الارشمندريت إميل شوفاني قد ولد في 24 أيار 1947 في عيلبون (الجليل)، ودرس الفلسفة واللاهوت في فرنسا قبيل رسامته الكهنوتية. وقد خدم في الناصرة، سواء كراع لرعية الروم الكاثوليك ومدير "مدرسة المطران"  في المدينة.

موقع "القيامة" وجمعية "رسل المستقبل"، يرفعان إلى سيادة المطران يوسف متى وإلى كهنة أبرشية الروم الكاثوليك، وإلى أشقاء وأقارب الأب المرحوم وعموم آل شوفاني خالص مشاعر المواساة والعزاء، رافعين الصلاة بأن يكون مقامه بين القديسين والأبرار.

الراحة الأبدية أعطه يا رب.. والنور الدائم فليضىء له