مجموعة أوروبية تزور الأراضي المقدسة وعلى رأسها رئيس أساقفة بولونيا

القيامة – ترأس الكاردينال بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، اليوم الخميس، قداساً إلهياً في كنيسة الجسمانية، بمشاركة الكاردينال ماتيو ماريا، رئيس أساقفة بولونيا ورئيس مجلس أساقفة إيطاليا والمطران ستيفانو أوتاني، النائب العام للسينودس ولفيف من الكهنة ضمن زيارتهم التضامنية الى الأرض المقدسة تحت شعار"سلاماً أعطيكم".

مجموعة أوروبية تزور الأراضي المقدسة وعلى رأسها رئيس أساقفة بولونيا

في البداية رحب غبطته برئيس أساقفة بولونيا والوفد المرافق له بقدومهم إلى الأرض المقدسة في هذه الأوقات العصيبة، وقد أشار إلى ان زيارتهم هذه تأتي في وقت ينغلق فيه الأطراف على أنفسهم بدلاً من الانفتاح والحوار للوصول إلى اتفاق عادل وشامل، وهذا ما تعبر عنه وتدعو إليه هذه الزيارة التضامنية مع الأرض المقدسة، فهي دعوة إلى الانفتاح على السلام والحوار.

وأشار غبطته إلى أن احتفالنا هنا في هذه الكنيسة، كنيسة الجسمانية، حيث شهدت لحظة الخيانة العظمى، ولكنها أيضاً تعبر عن مكان وحدث الثقة الكاملة بالله تعالى، حيث يقول: "لا تكن مشيئتي، بل مشيئتك". ولنا نحن أبناء كنيسة الأرض المقدسة، على اختلاف طقوسنا وثقافاتنا وعقائدنا، أن تكون هذه الأرض، أرض العمل بمشيئة الله تعالى. إن العمل بإرادة الله تعني العمل من أجل الخير، العمل بروح التسبيح والشكر، العمل من أجل الحياة.

بدأت منذ فترة الزيارات الراعوية إلى عدد من رعايانا في الأرض المقدسة، ليشعروا ويعرفوا بقربنا منهم، ولكني شعرت بروح الخوف وعدم الاطمئنان التي تسود جماعتنا وخاصة الخوف من الاخر في ظل هذه الظروف التي نمر بها. لذا علينا ألا ننسى ماضينا، حيث عملنا سوية وسعينا من أجل الخير والسلام، فلا نهاب الآخر، بل ننفتح عليه نحو حياة حضارية، نعيش فيها جنباً إلى جنب، بسلام وعدل.

يشارك في رحلة الحج أكثر من 160 مؤمنا من بولونيا ومختلف مدن إيطاليا، والتي ستدوم لمدة 4 أيام، سوف يقضون وقتهم بالصلاة واللقاء مع الجماعات المسيحية في الأرض المقدسة.

الصور بلطف عن صفحة البطريركية اللاتينية في القدس